مشكلة تساقط الشعر عند الحمل

ترغب حواء في أن تكون دائما في أحسن حالاتها وتتألق بجمالها حتى في الحمل الذي يعد من المراحل الحساسة والمليئة بالتغيرات التي تؤثر من شدتها على صحة المرأة. بالحديث عن الجمال والحمل قد تفاجئين سيدتي بتساقط شعرك بشكل ملحوظ قد يشعرك بالفزع والقلق، لذلك نقدم لك في مقال اليوم كل ما يجب أن تعرفيه عن الطريقة الصحيحة للتعامل مع تساقط الشعر أثناء الحمل.

أسباب تساقط الشعر أثناء الحمل

  • نظام غذائي غير مناسب: عند حدوث الحمل تحتاج المرأة للعديد من العناصر الغذائية الهامة مما يعني زيادة الأكل والوزن أيضا قصد توفيرها. عند افتقار الطعام اليومي لهذه العناصر يتساقط الشعر بشكل ملحوظ.
  • التغيرات الهرمونية: مع بداية الحمل يزيد إنتاج هرمون الأستروجين بشكل كبير في الجسم محدثا الكثير من التغيرات البدنية والنفسية على حد السواء، ليكون تساقط الشعر أحد تداعيات التغير الهرموني الكبير.
  • نقص نسبة الحديد في الدم: يعد الحديد أحد العناصر الغذائية الهامة التي يجب أن تتوفر لنمو الجنين بشكل صحي، ونقص نسبة الحديد في الدم بسبب الحمل يؤثر على صحة الشعر ويضعف البصيلات ليكون التساقط أمر حتمي.
  • أمراض مرتبطة بالحمل: رغم أنها من أجمل المراحل في حياة السيدات لكن الحمل محفوف بالمخاطر الصحية المختلفة مثل السكري، ضغط الدم، اضطراب الغدة الدرقية، الاكتئاب والالتهابات. مشاكل تجعل المرأة بحاجة للأدوية التي تؤثر بدورها على صحة الشعر.

نصائح للتعامل مع مشكل تساقط الشعر

  • إذا لاحظت أن شعرك ضعيف ويتساقط بشكل غير معتاد، يمكنك طلب القيام بفحص لنسبة الحديد في الدم لأنها تتراجع بشكل مثبت لدى كل السيدات خلال الحمل.
  • الإكثار من تناول الأغذية الصحية التي تحمي الشعر من التساقط مثل الخضراوات، الفواكه، الأسماك ومشتقات الألبان للحصول على الفيتامينات والمعادن.
  • التقليل من العناية بالشعر بنفس الطريقة المعتادة قبل الحمل مثل استخدام أدوات التصفيف الحراري، كثرة الغسيل والتمشيط للتخفيف من التساقط وإجهاد بصيلات الشعر.
  • استخدام مشط ذو أسنان واسعة لتسريح الشعر مع تجنب القيام بذلك أكثر من مرة واحدة في اليوم.
  • لا يمكن للمرأة الحامل استخدام مستحضرات العناية بالشعر التي تتضمن المواد الكيميائية حفاظا على صحة الجنين، لذلك يمكن اللجوء للمواد الطبيعية التي تساعدك في علاج التساقط. جربي استخدام حمام زيت الزيتون مرتين في الأسبوع لتغذية بصيلات الشعر وتقويتها.
  • التفكير في بعض الأمور المتعلقة بالحمل مثل المخاض والولادة يرفع من مستوى التوتر والقلق، لذلك احرصي على تعزيز الشعور بالاسترخاء والراحة من خلال الابتعاد عن مصادر التوتر وممارسة بعض تمارين اليوغا الخاصة بالمرأة الحامل.
  • تأكدي من الحصول على الأغذية الغنية بالبروتين لأنه العنصر الأكثر أهمية لحماية الشعر من التساقط ويتوفر في مصادر حيوانية أو نباتية.

شاهد أيضاً

كيف تساعدين طفلك على التغلّب على مخاوفه؟

القلق هي حالة نفسية وفسيولوجية ترتبط بجملة من العناصر الإدراكية والجسدية والسلوكية وتخلق شعورًا بعدم …